مبادرات شركاؤنا


فكرتك شركتك

فكرتك شركتك هى مبادرة وطنية أُنشئت تحت رعاية وزارة الاستثمار والتعاون الدولى 

تهدف الي دعم والمشاركة في تسريع الشركات الجديدة التي تم انشائها بواسطة رواد الاعمال المصريين لتطوير شركات مبتكرة في المناخ الاقتصادي الحالي 

.وشركاء المبادرة: 

وزارة الاستثمار والتعاون الدولي - مسرعة الاعمال فلك- 

Egypt Venture

والفئات المستهدفة رواد الاعمال المصريين 

للتفاصيل : . info@sherketak.com

الجديد في الأخبار


"الزراعة": حملات مرورية على محال المبيدات لضبط المحظور وغير المصرح به


تواصل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى حملاتها التفتيشية المكثفة على محال وإنتاج وتداول المبيدات بجميع محافظات الجمهورية، لضبط أى مخالفات لمنتجات محظورة أو غير مصرح بها  من قبل وزارة الزراعة وتحويل المخالفات إلى الجهات القانونية المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها، وذلك بالتنسيق مع لجنة المبيدات، والإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، وشرطة المسطحات والوزارات المعنية.


 

وقال الدكتور محمد عبد المجيد، رئيس لجنة المبيدات، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن هناك تنسيقا دوريا بين لجنة المبيدات، والإدارة المركزية للآفات، وممثلى الوزارات المعنية بحملات مكثفة على أسواق المبيدات لضبط أى مخالفات لمبيدات غير مصرح بها أو مغشوشة، بالإضافة إلى أن هناك حملات مرورية  بتطبيق المنظومة الجديدة لضبط أسواق المبيدات، منها إلزام محال بيع وتداول المبيدات بإصدار فاتورة للمزارعين، توضح من خلالها بيانات المبيدات المتداولة ومصدر الإنتاج أو الاستيراد وجهة التجهيز، ومصدر هذه المبيدات التى يتم التصرف فيها مع إحالة المتورطين فى المخالفات إلى جهات التحقيق.

 

فيما كشف تقرير لجنة المبيدات أنه من ضمن الإجراءات المتبعة لمواجهة مافيا غش وتهريب المبيدات والمخصبات الزراعية المحظورة تداولها بالأسواق وغير المصرح بها من وزارة الزراعة، حملات تفتيشية مفاجئة على مصانع الإنتاج وأسواق ومحال ومنافذ البيع، وأخذ عينات من المنتجات المطروحة للتأكد من مطابقتها المواصفات، وتشكيل لجان متابعة للمرور على مصانع إنتاج المبيدات للتأكد من تطبيق المواصفات المصرية والدولية للإنتاج، وتنفيذ حملات لإغلاق أماكن إنتاج مبيدات المخالفة، وتكثيف لجان الرقابة على الموانى ومنافذ الاستيراد لمنع تهريبا بالتنسيق شرطة المسطحات.

بعد أزمة بذور الطماطم المضروبة.. "الزراعة" تضع اشتراطات جديدة لاستيراد تقاوى المحصول


 بعد أزمة تقاوى بذور الطماطم  المفيرسة "023" وتضرر آلاف الأفدنة بعدة مناطق بالأراضى الجديدة، وضعت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، اشتراطات جديدة لموافقات استيراد بذور الطماطم، على أن تكون الشحنات المستوردة مصحوبة بشهادة صحية من بلد المنشأ تفيد بخلوها من الفيروسات والآفات الحشرية، وسحب عينات من الشحنات وتحليلها معمليا بمعامل أبحاث أمراض النبات للتأكد من سلامتها، بالإضافة إلى أن هناك محاولات لإدخال صنف "023" بعد إعادة تقيمه من جديد.


 

وقال الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي بوزارة الزراعة، في تصريحات لـ"اليوم السابع "، إن إدارة الحجر  اتخذت عدة إجراءات جديدة لاستيراد التقاوى خاصة تقاوى الطماطم، وهي أن يتم فحصها معمليًا بجانب الفحص الظاهرى قبل دخولها البلاد، بالإضافة إلى عمل تحليل للفيروسات التي لم تكن مسجلة، للحفاظ على الثروة الزراعية من أى آفات وأمراض  تعود بالتأثير السلبى على  الزراعة المصرية، من خلال فحص كل ما يأتى من الخارج للتأكد من سلامته وخلوه من الفيروسات والأمراض.

 

وأضاف أحمد العطار، في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه من ضمن الاشتراطات تحليل تقاوى الطماطم لبعض الفيروسات معمليا، وسيتم أخذ عينات من الشحنات المستوردة وإرسها إلى الجهات البحثية وخاصة معهد أمراض النبات لفحصة معمليا باستخدام التكنولوجيا الحيوية  الحديثة للتأكد من التقاوى المستوردة، مؤكدا أنه تقرر ومن ضمن اشتراطات تقاوى بذور الطماطم المستوردة أن تكون مصحوبة بشهادة صحية رسمية من بلد "المنشأ"، وأن جميع الشحنات التي يتم استيرادها من الخارج  تم التأكد من خلوها من أى فيروسات أو آفات. 

 

فيما أكد مصدر مسئول بوزارة الزراعة، في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم السماح باستيراد صنف تقاوى الطماطم "023" قريبا  بعد تقييم الصنف وتطبيق عليه جميع الاشتراطات الجديدة، الذي يكون مصحوب بشهادة صحية رسمية من دولة المنشأ تفيد بخلو الصنف من  أى فيروسات تسبب أضرارا اقتصادية والاستيراد بالضوابط الجديدة، وذلك بعد تقييم الصنف المعلق استيراده، بالإضافة إلى أنه سيتم تطبيق  منظومة الاشتراطات الجديدة على جميع تقاوى وبذور الخضراوات المستوردة بنفس الاشتراطات.

 

ويأتى ذلك بعد الأزمة الأخيرة لتضرر آلاف الأفدنة من محصول الطماطم بعدة مناطق من صنف تقاوى "023" المضروب، حيث قررت وزارة الزراعة تعليق استيراد الصنف، وذلك بعدما ثبت تطابق البصمة الوراثية خلال الفحوص التي أجريت بشأن الصنف بنسبة 96.3%، بإصابته بالفيروس، وقامت وزارة الزراعة بوقف استيراد هذا الصنف لإعادة تقييم التقاوى من جديد مع وضع اشتراطات جديدة لها لضمان دخول البذور والتقاوى خالية من الفيروسات للحفاظ على المحصول والتربة.

 

وكان تقرير وزارة الزراعة، أكد أن بذور الطماطم التي تم استيرادها من الخارج ثبت بعد فحصها من قبل لجان وزارة الزراعة، أنها مصابة بفيروس تجعد والتفاف الأوراق وأن الصنف غير مقاوم للمرض، ومن واقع تقارير الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوي والإدارة المركزية للحجر الزراعى، أفادت أن الهجين (023F1) تم فحص هذه التقاوي ظاهريا من قبل الحجر الزراعي ولم يتم تحليل عينات منها "معمليا" بمعهد بحوث أمراض النباتات فور ورودها لهذا الفيروس، حيث إنه لم يكن هذا الفيروس مدرج ضمن الآفات التي يتم فحص تقاوى الطماطم لها من قبل، علما بأن جميع الشحنات كانت مصحوبة بالشهادة الزراعية من بلد المنشأ بخلوها من الأمراض.

وزير الزراعة يكلف جيهان عبدالغفار برئاسة قطاع الإرشاد بالوزارة


أصدر الدكتور  عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، قرارا بتكليف الدكتورة جيهان عبدالغفار عبدالعظيم، بالعمل رئيسا لقطاع الإرشاد الزراعى بديوان عام الوزارة، بالإضافة إلى عملها وكيلاً لمعهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية الريفية لشئون البحوث.


هذا وقد وجه وزير الزراعة، الشكر إلى  الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين ورئيس قطاع الإرشاد السابق عن الفترة التي قضاها رئيسا للقطاع.

من ناحيته تقدم خليفة بالشكر إلى وزير الزراعة وكل قيادات الوزارة عن تعاونهم معه خلال فترة توليه المسئولية متمنيا للدكتورة جيهان عبدالغفار  ولجميع القيادات التوفيق في خدمة مصرنا الغالية.


الزراعة: ملاعب كرة القدم المقامة بأراضى زراعية غير مستثناه من قانون الإزالة


كشف الدكتور حامد عبد الدايم المتحدث باسم وزارة الزراعة، عن إزالة 23 ألف فدان حالة تعد على الأراضى الزراعية بإجمالى مساحة 516 فدانا، متوعدا المخالفين بتطبيق القانون دون استثناء.


 

وقال المتحدث باسم وزارة الزراعة، فى تصريحات تليفزيوينة، أن أى مخالفة للقانون سيتم تصحيحها، مع عدم استثناء تعد ملاعب كرة قدم المخالفة قائلا: "ملاعب كرة القدم مصنفة ضمن حالات التعدى وغير مستثناه من القانون".

 

وأكد "عبد الدايم"، أن إجراء حملات الإزالة على الأراضى الزراعية جاء للحفاظ على الأمن الغذائى وممتلكات الدولة.

نائب وزير الزراعة تبحث مع رئيس اتحاد "النحالين العرب" إقامة مهرجان للعسل المصرى


عقدت منى محرز ،نائب وزير الزراعة ،اجتماعا مع وفد اتحاد النحالين العرب برئاسة المحاسب فتحى بحيرى ، لبحث اقامة مهرجان العسل المصرى ، لفتح أفاق جديدة للتصدير ما يساهم فى زيادة الدخل القومى .  

 

شارك فى الإجتماع  الدكتور طارق سليمان ، رئيس قطاع الثروة الحيوانية بوزارة الزراعة ، و المهندس ابراهيم ماضى ،  الامين العام لاتحاد النحالين العرب والدكتور محمد على حبيب ، أستاذ بكلية الزراعة جامعة الاسكندرية عضو مجلس ادارة النحالين العرب ، وأكد فتحى بحيرى ، إن الفكرة تهدف لتحديد يوم لعسل النحل المصرى لما يتمتع به من سمعة عالمية خاصة 

"الزراعة": توفير 45 % من المقررات السمادية والشركات المنتجة تلتزم التوريد


قال الدكتور محمد يوسف ، رئيس الإدارة المركزية  لشئون مديريات الزراعة  بقطاع الخدمات الزراعية  بوزارة الزراعة، إنه تم

 

توفير45 %  من المقررات السمادية للمحاصيل الشتوية بجميع الجمعيات الزراعية الثلاثة " الإصلاح ، الائتمان ، الاستصلاح "  ولا يوجد أزمات  فى صرف المقررات،  وجارى التوريد من قبل الشركات المنتجة لاستكمال حصتها المتفق عليها من قبل وزارة الزراعة.

 

وأضاف "يوسف " فى تصريحات  لـ "اليوم السابع "، أن جميع الشركات  المنتجة للأسمدة تلتزم حاليا  بتوريد  المقررات  المتفق عليها  من قبل وزارة الزراعة، مؤكدا أن توزيع  المقررات بناء  على لجان معاينة على  الطبيعة لمن يزرع الأرض فعليا، ويتم حاليا سحب الأسمدة من المصانع من خلال لجان متابعة منذ خروج الشحنات وحتى وصولها للجمعيات الزراعية،و تطبيق المنظومة الجديد والتى اقرتها اللجنة التنسيقة للأسمدة  والخاصة بقواعد وضوابط صرف المقررات ، وهناك لجان رقابية لمنع التلاعب فى المقررات السمادية وتحويل جميع المخالفات جهات التحقيق.

 

 فيما  تواصل مديريات الزراعة ، تنفيذ قرارات  اللجنة التنسيقة للأسمدة، بتطبيق قواعد  صرف  المقررات السمادية، بعمل لجان  متابعة يومية  لتوريد المصانع للأسمدة حتى وصولها إلى الجمعيات الزراعية ،ولجان فنية ورقابية لمتابعة عمليات التوزيع لمنع تسرب الأسمدة المدعمة لمافيا تجارة السوق السوداء، وعمل معاينات فعلية على أرض الواقع لمنح الأسمدة للفلاحين الذين يزرعون الأرض بالفعل، وليس لمجرد امتلاك الحيازة فقط، وذلك تجنبًا لعمليات التلاعب التى تحدث مع بعض أصحاب الحيازات .


وزير الزراعة يتلقى تقريراً حول توصيات المؤتمر الأول لتعاونيات الإصلاح الزراعى


تلقى الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، تقريرا من الدكتور حسن الفولى مدير الهيئة العامة للإصلاح الزراعى، حول توصيات المؤتمر الأول لتعاونيات الإصلاح الزراعى، الذى عُقد تحت عنوان: "قصة نجاح بين الحاضر والمستقبل".


وقال الفولى إن المشاركين فى المؤتمر أوصوا بأهمية التركيز والتوسع في مشروعات الزراعة النظيفة للمساهمة في إحداث تنمية زراعية مستدامة لترشيد إستخدام الأسمدة الكيماوية والمبيدات وزيادة الإنتاج للفدان، فضلاً عن العمل على تطوير وحدة المخصبات الحيوية بالجمعية.

وأكد المشاركين في المؤتمر على أهمية البدء في تنفيذ مشروع الـ 1000 منفذ على مستوى مديريات الإصلاح الزراعى والجمعيات التعاونية لتوفير السلع الغذائية للمواطنين، بما يوفير 2000 فرصة عمل برؤوس أموال تعاونية من خلال محاضر موافقة مجالس إدارات الجمعيات التعاونية، فضلاً عن تنفيذ مشروع 100 ألف رأس للإنتاج الحيوانى وتوزيعها على أبناء منتفعى الإصلاح الزراعى مما يوفر أيضاً حوالي 100 ألف فرصة عمل من خلال الهيئة والجمعية العامة للإصلاح الزراعي.

وقرر المجتمعون البدء في تشغيل المجزر الآلى التابع للجمعية لمواكبة سياسة الدولة في الحد من تداول الطيور الحية من خلال المشروعات التعاونية للإنتاج الداجنى بالمديريات، كذلك رفع إنتاجية مشروعات الإنتاج الداجنى من خلال التوسع الرأسى وزيادة الطاقة الإنتاجية من 90 ألف طائر إلى 540 ألف طائر وبأحدث التقنيات.

وقال مدير الهيئة العامة للإصلاح الزراعي انه قد تقرر إطلاق أول شركة للاستثمار الزراعى والعقارى للإصلاح الزراعى من خلال الجمعية العامة ومساهمة الجمعيات بمختلف مستوياتها، كذلك انشاء سوق تجارى كبير بمقر الجمعية العامة للإصلاح الزراعى لتسويق المنتجات المختلفة للإصلاح الزراعى، كذلك توقيع برتوكول تعاون بين محافظة الأقصر والهيئة العامة للإصلاح الزراعى لإنشاء مول رزاعى تجارى لخدمة وتنمية صعيد مصر.

وأوصى المشاركون بإطلاق وتنفيذ منظومة التحول الرقمى بين الهيئة والمديريات والجمعيات بكافة مستوياتها، وتفعيل الزراعات التعاقدية من خلال الجمعيات التعاونية للإصلاح الزراعى للتسويق التعاونى للمحاصيل الإستراتيجية، وتفعيل منظومة تدوير المخلفات النباتية لمنع حرق المخلفات الزراعية لتدويرها مع الشركات العاملة في هذا المجال لقش الأرز في الوجه البحرى، والاشتراك في الحملات القومية للمحاصيل الإستراتيجية التي تطلقها الوزارة ممثلة في مركز البحوث الزراعية من خلال زراعة حقل إرشادى على مستوى كل قرية.


أريد التواصل مع


شريك ممول


الجديد من الريف المصري

أشار عاطر حنورة إلى أن الموافقة الصادرة مؤخرًا عن مجلس الوزراء بطرح الأراضي بنظام حق الانتفاع، ثم التيسيرات التي وافق عليها مجلس إدارة الشركة، تؤكد على .. إقرأ المزيد

الرعاه الرئيسين

نظام الرى الذكي لتوفير المياه و خدمة المزارع

دليل الزراعة الذكية مناخيا

حمل من هنا


http://www.fao.org/3/I7994AR/i7994ar.pdf


مقدم من .. منظمة الزراعة والأغذية (الفاو)

.. اقرا المزيد

“الزراعة الذكية” أمل مصر في المحافظة على البيئة والموارد الطبيعية

تعتبر الزراعة الذكية مناخيا، هى منهج يستخدم فى الزراعة بهدف الوصول لأعلى إنتاجية زراعية من المحاصيل البستانية والحقلية مع الحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة.

وتعمل الزراعة الذكية على تقليل الإنبعاثات الغازية الضارة بـالبيئة الى أقل حد ممكن والتكيف مع التغيرات المناخية المستقبلية، وبالتالى فإن الهدف الأساسى من تطبيق نهج الزراعة الذكية مناخيا هو تحسين منظومةالزراعة فى البلدان النامية والمتقدمة على حد سواء.

أهمية الزراعة الذكية

إن تطبيق الزراعة الذكية مناخيا على المستوى العالمى يضمن تحقيق عدة أهداف هامة منها تعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية وتحسين الإنتاجية والجودة للمحاصيل البستانية والحقلية، والحصول على ثمار جيدة آمنة صحية ونظيفة للإنتاج المحلى والتصدير للأسواق الخارجية، كما أن تطبيق نظام الزراعة الذكية مناخيا يقلل الى أكبر حد إنبعاثات الغازات مثل ثانى أكسيد الكربون والميثان وغيرهما ويحقق الاستدامة للمنظومة البيئية الزراعية.

ومصر كدولة زراعية رائدة، حيث تعتبر الزراعة ومنتجاتها أحد مصادر الدخل القومى المصرى لما تمثلة الزيادة السكانية والتغيرات المناخية من تحديات تستلزم إدخال النظم التكنولوجية الحديثة فى منظومة الزراعة المصرية للمحافظة على الموارد الطبيعية وتعظيم الإنتاجية الزراعية، والحصول على محاصيل صحية وآمنة للسوق المحلى وللتصدير للأسواق الخارجية.

مقومات تطبيق الزراعة الذكية

الزراعة الذكية مناخيا، عبارة عن نهج يهدف الى تحسين منظومة الزراعة، ولذلك فإن الزراعة الذكية مناخيا هىالزراعة التقليدية العادية بعد استبعاد الطرق التى تؤدى الى استنزاف الموارد الطبيعية، وكذلك تجنب الممارسات الخاطئة مثل الأسراف فى استخدام المبيدات الحشرية أو الأسمدة الكيماوية المختلفة.

والزراعة الذكية مناخيا تعتمد الوسائل والنظم الزراعية الجيدة التى من شأنها زيادة الانتاجية والجودة دون إستنزاف الموارد الطبيعية مثل نظام الممارسات الزراعية الجيدة، ونظم الزراعة الحيوية، والعضوية والتى بدورها تعتمد على التسميد الحيوى والعضوى لزيادة تحسين الأراضى الزراعية والموارد الطبيعية للأراضى، وكذلك تحسين جودة المنتج الزراعى النهائى.

النظم الزراعية والتغيرات المناخية

التغيرات المناخية لها دور هام فى منظومة الزراعة العالمية، وللأسف فإن معظم سيناريوهات التغير المناخىتوصلت فى نهاية الأمر الى دور سلبى على المنظومة الزراعية وقلة الانتاجية لمعظم المحاصيل الزراعية اذا ما زادت درجات الحرارة من 2 الى 4 درجة مئوية، وعلية فإن الإنبعاثات ايضا سيحدث لها زيادة كبيرة تضر المنظومة البيئية، وبالتالى فإن الإبتكار والحلول غير التقليدية فى مجال الزراعة أصبح من الأهمية بمكان للمحافظة على المنظومة الزراعية بكل جوانبها وللوصول الى الأمن الغذائى وسلامة الغذاء فى ذات الوقت، ويجب العمل على تحقيق التكيف والتخفيف من أثار التغيرات المناخية المستقبلية.

والزراعة الذكية مناخيا، تعمل فى هذا السياق ليس فقط فى زيادة الإنتاجية والجودة للمحاصيل الزراعية بل الى التقليل من إنبعاث غازات الاحتباس الحرارى وإيضا الى التكيف والتخفيف من آثار التغير المناخى.

ومن ضمن الأمثلة للحلول غير التقليدية، زراعة محصولى الكسافا والكينوا كبديل جزئى لدقيق القمح حيث يمكن إضافة دقيق الكسافا والكينوا الى دقيق القمح بنسب من 10 الى 20% لتصنيع رغيف الخبز والعديد من المعجنات الأخرى ذات القيمة الغذائية العالية.

وتعد الكسافا والكينوا من المحاصيل الهامة عالميا وتتم زراعتهم فى العديد من مناطق العالم للحصول على غذاء عالى القيمة الغذائية وتدخل تلك المحاصيل فى صناعات إستخراج النشا والدقيق.

وفى مصر تعتبر من محاصيل الخضر غير التقليدية حتى الأن رغم ان هناك العديد من الأبحاث والمشاريع المنجزة فى هذا المجال.

الزراعة الذكية والأنماط والعادات الغذائية

ستؤدى الزراعة الذكية مناخيا إلى زيادة فى إنتاجية وجودة المحاصيل الزراعية مع المحافظة على الموارد الطبيعية وتقليل غازات الاحتباس الحرارى، أما بالنسبة للتغير فى الأنماط والعادات الغذائية – فقد يحدث هذا ولكن بصورة نهائية إيجابية مثل إدخال بعض المحاصيل الجديدة الهامة فى منظومة الزراعة المصرية مثلالكسافا والكينوا وغيرهما وعند استخدام منتجات تلك المحاصيل أو دمج وإضافة جزء من دقيق الكسافا اوالكينوا الى دقيق القمح، قد يكون الطعم غيرمقبول فى بداية الأمر لكن سرعان ما يمكن تقبلة وأستساغتة.

الجدوى الاقتصادية لتطبيق الزراعة الذكية

تطبيق الزراعة الذكية مناخيا سوف يحقق الكثير من المنافع للمنظومة الزراعية من تحسين الإنتاحية البستانية الزراعية والحصول على منتجات زراعية أمنة و الية القيمة الغذائية وسوف يقلل من المدخلات الزراعية مثلالمبيدات والأسمدة الكيماوية، التى تعتبر عبئا على البيئة من خلال تلوثها والحد من الإنبعاثات الضارة.

وعلية فإن استخدام الزراعة الذكية مناخيا سوف يحقق نهضة زراعية و إضافة أقتصادية زراعية كبيرة، وبالتالى لن يترتب علية أى أعباء إقتصادية إضافية بل على العكس سيحقق عائدا إقتصاديا عاليا على المدى القصير و الطويل.

تجارب ناجحة فى الزراعة الذكية

هناك العديد من الدول المتقدمة والنامية التى قامت بالانضمام للتحالف العالمى للزراعة الذكية مناخيا بمنظمة الأغذية و الزراعة “الفاو، ويعقد الملتقى الدولى السنوى للتحالف فى روما بإيطاليا، وفية تقوم الدول الأعضاء بإستعراض التجارب الناجحة وقصص النجاح فى تطبيق منظومة الزراعة الذكية مناخيا”.

وقد دخلت مصر فى هذا التحالف منذ عام 2016 من خلال شعبة البحوث الزراعية والبيولوجية بالمركز القومى للبحوث، لتعظيم الاستفادة من خبرات الدول الأخرى المتقدمة والنامية على حد سواء.

خطوات تطبيق الزراعة الذكية

1ـ نشر الزراعة الذكية مناخيا فى مصر هو توصيل مفهوم الزراعة الذكية مناخيا للمنتجين والمزارعين من خلال التوعية والإرشاد الزراعى والإعلام وغيرها من وسائل التواصل.

2ـ الاستفادة من خبرات الدول التى سبقتنا فى الانضمام الى التحالف العالمى للزراعة الذكية مناخيا ومن قصص النجاح فى الدول المختلفة.

3ـ الاستمرار فى الحضور والمشاركة فى المؤتمرات والمنتديات العالمية فيما يتعلق بـالزراعة الذكية مناخيا وخاصة الملتقى السنوى للتحالف العالمى للزراعة الذكية مناخيا.

4ـ تقييم الأداء و إدارة تطبيق الزراعة الذكية مناخيا فى مصر.

الزراعة الذكية والتصدير

يعتمد تطبيق الزراعة الذكية مناخيا على بعض المعاملات التى من شأنها تنهى أو تقلل الى أكبر حد غازات الإنبعاث الحرارى، والبصمة الكربونية تعنى التعرف على كمية الإنبعاثات لأى منتج خلال العملية الإنتاجية لهذا المنتج فى مراحلة المختلفة.

وعلية فإن البصمة الكربونية للمنتجات الزراعية تعنى كمية الإنبعاثات الكلية الناتجة خلال مراحل الإنتاج ابتداء من عمليات الحرث والعزيق والرى والحصاد.. الخ، وهذا أمر هام جدا خاصة فى مجال تصدير الحاصلات البستانية ولما كانت الزراعة الذكية مناخيا تقلل لأكبر حد تلك الإنبعاثات فهى تعتبر وسيلة ناجحة فى عملية رصد وتحديدالبصمة الكربونية مما يعزز الفرص التصديرية للمنتجات الغذائية الزراعية المصرية للأسواق العالمية.

الزراعة الذكية والموارد الطبيعية

للتغيرات المناخية المستقبلية أثارا ضارة بالبيئة والمنظومة الزراعية، ومن ضمن أهم الأثار السلبية الضارة النقص الكبير فى إنتاجية وجودة العديد من المحاصيل، وأيضا زيادة الإنبعاثات الغازية الضارة وخاصة ثانى أكسيد الكربون والميثان وغيرهما.

وزيادة درجات الحرارة خلال سيناريوهات التغيرات المناخية سوف يزيد من الاحتياجات المائية للمحاصيل الزراعية، وبالنظر الى محدودية المياه الصالحة للاعتماد عليها فى الزراعة فهذا سوف يؤدى بطبيعة الحال الى تقلص المساحات الصالحة للزراعة والى التصحر فى نهاية الأمر مما يؤدى الى قلة المنتجات الزراعية وقلة الاكتفاء الذاتى بالتدريج.

وبالتالى يجب أن نعظم الاستفادة من مواردنا المائية الحالية لتأمين كميات المياه اللازمة للتوسع الأفقى الزراعى، وأيضا أستنباط سلالات وأصناف نباتية للمحاصيل الحقلية والبستانية مقاومة أو متحملة للجفاف ودرجات الحرارة العالية تكيفا وتخفيفا من أثار التغيرات المناخية المتوقعة.

وفى ختام التقرير، يمكن القول أن الزراعة الذكية مناخيا تهدف الى الاستفادة من الموارد الطبيعية ومنهاالمياه والأراضى، والمحافظة عليهما وأيضا فى نفس الوقت تقليل الكميات المنبعثة للغازات، التى تؤدى بطبيعة الحال الى تلوث البيئة والموارد الطبيعية، فلذا يجب علينا أن نبدأ على نشر مفهوم الزراعة الذكيةمناخيا فى منظومة الزراعة المصرية لضمان إستدامة التنمية الزراعية الشاملة لنا وللأجيال القادمة.

.. اقرا المزيد

تطبيقات الأجهزة الذكية في مجال الري

يُستخدم نظام الري على مستوى العالم لتزويد النبات بإحتياجات المياه سواء للإنتاج الزراعي أو لغاية تجميل المظهر الحضري / السكني، ولقد أدى الري الزراعي إلى زيادة المحاصيل بشكل جوهري، حيث تشكل الزراعة بطريقة الري على مستوى العالم % 20 من الأراضي الزراعية وينتج عنها نسبة % 40 من الغذاء العالمي والألياف (هوفمان وأيفانز عام 2007)، وأيضاً، لقد حول الري المجتمعات إلى حدائق ورياض خلابة، والتي أصبحت مرغوبة لتجديد النشاط العام والتأمل والتكيف مع البيئة الإجتماعية، ومن ثم، يساهم الري في حياتنا بأشكال متعددة.

وبينما نتمتع بمزايا الري، واجهتنا أيضاً بعض العواقب العرضية، فلقد طور الأشخاص القائمين على المشروعات طرقاً لنقل المياه وتنظيم مواعيد الري بالحد الأدنى من التفاعل البشري أو بإستخدام التغذية الإسترجاعية من أنظمة الزراعة ، ويعد خير مثال على ذلك مؤقتات الري الأوتوماتية التي أصبحت ذات شهرة واسعة في مجال الري نتيجة لملائمتها حيث تسمح للمستخدمين بالري في الأيام والمواعيد المحددة دون وجودهم، ولقد أدى ذلك إلى تطبيق أنظمة الري الأوتوماتية على نطاق واسع، كما تبين أن غاية إستخدام تلك المجموعة ونمط أدوات الري القيام بالري طبقاً لبرنامج محدد إلا أنه غالباً لا يتم إتباع الري الزائد للأرض نتيجة لإخفاق المستخدمين في تعديل الجدول الزمني لمواعيد الري إستناداً إلى التغير الزائد في . مطالب ري النباتات بالمياه (ماير إيه آل 1999)

ووفقاً للباحثين في مجال الري، لقد طورنا أساليب متنوعة لإحتساب المواعيد الزمنية لري النباتات المختلفة، وغالباً ما تشمل تلك الأساليب بعض أنواع توازن المياه حيث يجب على المستخدم النظر في قدرة التربة على إستيعاب المياه وسقوط الأمطار الفعال وتبخر ونتح المياه، وتتراوح الأساليب من التطبيقات على شبكة الإنترنت مع الظروف المناخية الحالية حتى القطع الحاسوبية التي يتم تركيبها في موقع الري (مثل: حساسات مياه التربة ووحدات مراقبة تبخر ونتح المياه)، وبينما تعتبر كلا الآليتان مقبولة للري حسب المواعيد الزمنية، لا تعتبر دائماً عملية ولا مطبقة على نطاق واسع، ويجد بعض المستخدمين بأن الدخول على موقع شبكة الإنترنت وإجراء العمليات الحسابية لتطوير الجدول الزمني لمواعيد الري باهظ التكلفة وعرضة لإرتكاب خطأ في العمليات الحسابية، بينما يجد آخرون بأن تركيب حساسات مياه التربة ووحدات مراقبة تبخر ونتح المياه أمراً غير مجدي لنظام أو تكلفة الري الحالي الخاصة بهم.

ويقودنا حصر أساليب جدول مواعيد الري الزمنية الحالية والطلب الملحوظ عليها إلى فكرة تطوير جهاز الهاتف الذكي أو نظام الري وكان المفهوم يهدف إلى ، http://smartirrigation.org الذكي تطوير سلعة أو تطبيق جهاز ري محدد، يزود المستخدمين بالمواعيد الزمنية للري إستناداً إلى بيانات الزمن الفعلي ومناخ الموقع المحدد، وأيضاً، رغبنا في الربط بين بيانات التنبؤ وبين إستخدام الإشعارات، وحتى الوقت الحالي، فلقد أطلقنا ثلاثة أجهزة: (سيتروس: جهاز الري الذكي) و (سترو بيري) و (تيرف)، ونتوقع إطلاق جهاز للتبئو بمواعيد الري الزمني هذا العام لمحاصيل القطن والأفوكادو والكرنب والفول السوداني والطماطم بحلول عام 2015 ، وتتوافر الأجهزة حالياً بتطبيقات منصات (أندرويد و آي أو إس)، ويمكن تحميلها مجاناً عبر موقع (جوجل بلاي و متجر الأجهزة) ، وتقتصر الأجهزة فقط على ولايتي فلوريدا وجورجيا والولايات المتحدة إلا إننا نخطط لتوسيع منطقة الأجهزة حالما تصبح الإعتمادات المالية متوفرة.

كما تم تطوير كل جهاز مع أخذ مطالب المستخدم في الإعتبار، وبالتالي، يعتبر كل جهاز مختلف في طريقته عن الآخر، على سبيل المثال: يعتبر جهاز (سيتروس) نظام ري بالرشاشات المجهرية بينما يعتبر جهاز (ستروبيري) نظام ري بالتقطير، وتعتبر كافة الأجهزة تطوراً متواصلاً بإعتبارها تشكل تمويلاً وفائدة جديدة، وتعتبر أحد المميزات الحديثة التي نضيفها للجهاز هي تقنية توفير المياه المقدرة والتي تنتج عن إستخدام الجهاز بالمقارنة بمعدل الري القياسي، يزود ذلك المستخدمين بمقياس للميزات من إستخدام هذ الجهاز.

ولغاية إعطاء بعض وجهات النظر حول الأجهزة ووظائفها، سننتقل عبر بعض مظاهر جهاز (تيرف)، حيث يعتبر فقط الجهاز الحضاري/ المنزلي الذي نحن بصدد تطويره حالياً، وتتميز النباتات المعروضة على الجهاز بخلفية عشب (تيرف) خلال الموسم الدافيء إلا أننا نستبق في إضافة خلفيات الأعشاب خلال الموسم البارد وكذلك الأغصان والأشجار والنباتات الحولية المزروعة مستقبلاً، ويسمح الجهاز بالدخول إلى ما يزيد عن 10 مواقع حتى يصل إلى 10 مناطق ري لكل موقع.

وتمثل الخطوة الأولى في إستخدام جهاز (تيرف) في إختيار موقع الري بداية من موقع الجهاز، ويمكن للمستخدم تعديل هذا الموقع بتحريك المفتاح الخاص بذلك، ويتم ترجمة الموقع إلى خطوط الطول والعرض والقيام بعرضها، وتوضح لقطات الشاشة في الشكل رقم: 1 هذه الخطوة ويسمح ذلك للجهاز ربط معلومات المناخ الأقرب ( بموقع الري لتطوير المواعيد الزمنية للري ، وتستند المواعيد الزمنية للري الخاصة بالجهاز (تيرف) على قيمة تبخر ونتح المياه بالنسبة لمعدل المحاصيل خلال خمسة أيام، ويتم النظر لسقوط الأمطار من خلال الإشعارات الخاص بالمستخدم بشأن الأحداث التي وقعت أو يتم التنبؤ بحدوثها نتيجة لتباين سقوط الأمطار المكاني في منطقة ولايتي جورجيا وفلوريدا.

.. اقرا المزيد

تواصل معنا

يسعدنا دائما الرد على استفساراتكم



Copyright © AgriRowad All Rights Reserved

Developed byewebbers studio